Breadcrumbs

الركن الأوّل في الإسلام

قال رسول الله: (الإسلام أن تشهد أن لا إله إلاّ الله و أن محمدا رسول الله) و هو الركن الأوّل من أركان الإسلام يعني على كل عاقل بالغ قادر على النطق أن يشهد أنه لا معبود في الأرض و لا في السماء إلاّ الله سبحانه و تعالى و هو واجب الوجود و هو العلي العظيم تعالى الله عمّا يشركون هذا كله يجب إقراره باللسان و تصديقه بالقلب و كذلك الإقرار و التصديق بسيّدنا و مولانا محمد بن عبد الله ذي اللون الوردي المشرب بالحمرة و البياض ذي الوجه المير ذي الحاجبين الأسودي ذي العيون الكحلي ذي الجنين المرفوع ذي الخلق العظيم الذي لا يقع ظله على الأرض ذي الكلام الحلو المولود بمكة المكرّمة الواقعة في الأراضي الحجازية من آمنة بنت وهب (٥٧١ م.) عبد الله و رسوله و هو عربي هاشمي و أبوه عبد الله بن عبد المطّلب و بعث بالرسالة في السن الأربعين (٦١١ م.)، يسمى هذا العام بعام البعْثة و بعد أن مكث في مكة المكرمة ثلاث عشرة سنة يدعو الناس للدين الإسلامي هاجر صلى الله عليه و سلم بأمر الله عزّ و جلّ إلى المدينة المنوّرة و من هناك قام بنشر الإسلام إلى جميع الجهات و بعد عشر سنوات إنتقل صلى الله عليه و سلم إلى الرفيق الأعلى في المدينة المنوّرة على ساكنها أفضل الصلاة و أكمل التّحيّة (٨ حزيرن ٦٣٢ م.) الموافق ليوم الإثنين الثاني عشر من ربيع الأوّل.